من نحن

المصرف الإسلامي الليبي هو مؤسسة مالية إسلامية يقوم بمزاولة أنشطة المصرفية الإسلامية وفقاً لأحكام الشريعة الاسلامية والتشريعات النافذة، ويمارس أعماله على أساس الوساطة المالية والاستثمارية في مجال قبول أموال المودعين وتوظيف الأموال في مجالات البيوع والتمويل والاستثمار " النقدي والعيني" سواء على شكل مشاركات أو مضاربات، بالإضافة إلى تقديم الخدمات المصرفية الأخرى وذلك بما يحقق قيمة مضافة اقتصادية واجتماعية.

كما يلتزم المصرف في جميع أعماله بالأسس والمعايير الشرعية والفنية المعتمدة في مجال المالية الاسلامية، حسب ما تقره هيئة الرقابة الشرعية المعنية ووفقاً للتشريعات النافذة على إثر تنقيح قانون المصارف لسنة 2012 وصدور القانون رقم 1 لسنة 2013 القاضي بمنع التعامل بالفوائد الربوية .

و إيمانا من مؤسسي المصرف بأن الصيرفة الإسلامية تعد بديلا متكاملا للنظام المصرفي التقليدي ويتناغم تماماً مع الثقافة العربية الإسلامية للشعب الليبي الذي يصبو الي التعامل المالي بعيدا عن شبهة الربا و الإستفادة من جميع الخدمات المصرفية و الاستثمارية طبقا لأحكام الشريعة الإسلامية، وكذلك للإستفادة من الصناعة المالية الإسلامية التي بدأت تتعزز في الأسواق الإقليمية والعالمية والتي من شأنها ان تساهم في إعادة إعمار ليبيا.

تم تأسيس المصرف الإسلامي الليبي من قبل نخبة من رجال الأعمال الليبيين وبعض المواطنين ونخبة من المصرفيين الليبيين . وقد تأسس " المصرف الإسلامي الليبي " على شكل شركة مساهمة ليبية تلتزم بممارسة أنشطة الصيرفة الاسلامية بكافة صيغها وأدواتها ومنتجاتها.

كما يخضع المصرف إلى أحكام القانون رقم 1 لسنة 2005م بشأن المصارف المعدل بالقانون رقم 46 لسنة 2012م بشأن تعديل ذات القانون وإضافة فصل للصيرفة الإسلامية واللوائح والقرارات والتعليمات الصادرة بمقتضاه، كما تسري على المصرف أحكام القانون رقم 23 لسنة 2010م بشأن النشاط التجاري وأحكام القانون المدني ، وذلك بالقدر الذي لا يتعارض مع أحكام قانون المصارف وأحكام الشريعة الإسلامية.