كلمة هيئة الرقابة الشرعية

المصرف الإسلامي الليبـي هو مصرف إسلامي يمارس نشاط الصيرفة الإسلامية وله هيئة رقابة شرعية تقوم بإصدار الفتاوى والقرارات وفقاً لمبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية حيث تتميـز المصارف الإسلامية بالتزامها في تنفيذ جميع معاملاتها بأحكام ومبادئ تتوافق مع الشريعة الإسلامية.

وتتكون هيئة الرقابة الشرعية للمصرف الإسلامي الليبي من خمسة أشخاص مؤهلين ولهم خبـرة في مجالات متخصصة وفقاً لأحكام قانون المصارف رقم (1) لسنة 2005م وتعديله رقم (46) لسنة 2012م بشأن تعديل القانون وإضافة فصل خاص بالصيرفة الإسلامية ومنشورات مصرف ليبيا المركزي حيث تتكون هيئة الرقابة الشرعية

اعضاء هيئة الرقابة الشرعية:
  1. السيد / باسل الشاعر المتحصل على الدكتوراه في فقه الشريعة والمعاملات.
  2. السيد / محمد البدوي الأزهري المتحصل على دكتوراه دولية في مجال القانون.
  3. السيد / محمد حماد المحاسب القانوني المعتمد وعضو المجلس الفني لمعايير المحاسبة والمراجعة التابع لهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية - البحرين ( الأيوفي ).
  4. السيد /عزالدين مصطفى الكور المتحصل على شهادة الدكتوراه في فلسفة العلوم المالية والمصرفية .
وبناءً على التشريعات الصادرة بالخصوص والمنظمة لعمل هيئة الرقابة الشرعية فإن قراراتها وفتاواها ملزمة للإدارة التنفيذية للمصرف وإن أعضاء الهيئة مسؤلون على مراقبة أعمال المصرف وأنشطته للتأكد من عدم مخالفتها لمبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية وضرورة امتثال المصرف لها من خلال مراجعة القوائم المالية للمصرف وحساباته الختامية ونسب توزيع الأرباح واعتماد جميع العقود والضوابط اللازمة لأنشطته وأعماله والتحقق من سلامة أدواته وفقاً للمعاير الشرعية الصادرة عن مصرف ليبيا المركزي وبما يتماشى مع المعايير الدولية الصادرة عن الهيئات والمؤسسات الدولية المتخصصة في الصيرفة الإسلامية في العالم.